الاقتصاد

Autoexport

تشجيع التجارة الخارجية

تنتمي ألمانيا لأكثر بلدان العالم الصناعي تطورا، وتشكل بعد الولايات المتحدة واليابان ثالث أكبر اقتصاد في العالم. وبعدد سكانها البالغ 82,3 مليون نسمة تعتبر أيضا أكبر وأهم سوق في دول الاتحاد الأوروبي. وفي عام 2007 بلغ حجم الناتج القومي المحلي في ألمانيا 2423 مليار يورو، الأمر الذي يعني متوسط دخل للفرد الواحد بما يعادل 29455 يورو. ومرد هذه الأرقام بشكل أساسي للتجارة الخارجية. ففي عام 2007 بلغ حجم الصادرات الألمانية 969 مليار يورو، بنسبة تعادل ثلث الناتج القومي الإجمالي، وبهذا الرقم احتلت ألمانيا مركز الدولة المصدرة رقم واحد في العالم. وبهذا فإن الاقتصاد الألماني ذو توجهات عالمية بشكل ليس له نظير، كما أنه أكثر تداخلا وترابطا مع الاقتصاد العالمي من الكثير من الدول الأخرى. وتساهم الصادرات من السلع والخدمات في تحقيق أكثر من ربع الدخل الألماني، كما يقوم أكثر من خمس فرص العمل على الصادرات. من أهم المراكز الاقتصادية في ألمانيا منطقة الرور (منطقة صناعية كبيرة تتحول إلى مركز للصناعات التقنية والخدمات)، إضافة إلى المناطق المحيطة بمدن ميونيخ وشتوتغارت (تقنيات متطورة وسيارات)، منطقة الراين والنيكر (كيميائيات)، فرانكفورت (تمويل ومصارف)، هامبورغ (مرفأ، صناعة طائرات "إيرباص"، إعلام)، برلين ولايبزيغ.  

ICE

موقع ألمانيا الاقتصادي

تعد ألمانيا بالنسبة للمستثمرين الأجانب وزوار المعارض التجارية بفضل موقعها في قلب القارة الأوروبية، بمثابة البوابة الرئيسية للوصول إلى سوق الاتحاد الأوروبي بأسره، فتفضل بالاستفادة من هذه الإمكانيات الواسعة!

iMOVE: تدريب - صنع في ألمانيا

التدريب - صنع في ألمانيا

iMOVE هي مبادرة من الوزارة الاتحادية للتعليم والبحث العلمي لتدويل التعليم والتدريب المهنيين. وكأحد مجالات عمل المعهد الاتحادي للتعليم والتدريب المهنيين تدعم iMOVE مقدمي الخدمات الألمان في فتح أسواق دولية من خلال مجموعة شاملة من الخدمات. وبوصفها منصة شبكات عريقة وقائمة منذ زمن طويل تسهل iMOVE الاتصال بين مصدري خدمات التعليم والتدريب المهنيين الألمان وبين الشركاء والعملاء في جميع أنحاء العالم.

المركز الألماني للإعلام DZ: الاقتصاد والشركات الألمانية

Industrie in Südafrika

ألمانيا 2010: تنبواءات بنمو اقتصادى رغم اﻷزمة المالي يتنبأ مجلس الخبراء فى تقريره السنوى بحدوث نمو اقتصادى فى ألمانيا بمقدار 1,6% فى عام 2010، وهذا يزيد بمقدار 0,4 % عما توقعته الحكومة اﻷلمانية